الأورام والسرطانات

علاج سرطان الرئة في تركيا

By يناير 9, 2021فبراير 27th, 2021No Comments
سرطان الرئة في تركيا

علاج سرطان الرئة في تركيا

منذ أوائل القرن الواحد والعشرين، انتشر مرض السرطان بطريقة مفجعة في أنحاء العالم، ولم يتوصل العلم حتى الآن إلى علاج نهائي لمرض السرطان، وسرطان الرئة إحدى أنواع السرطان، يصيب الرئتين، و يوجد العديد من مستشفيات الأورام ل علاج سرطان الرئة في تركيا ، ومن أكبر تلك المستشفيات مستشفى بروليف التخصصية، حيث تعمل المستشفى بكل جهد لراحة المريض النفسية قبل الصحية، فهي صرح صحي مجهز بالكامل على أعلى مستوى من الخبرة الطبية.
يقوم الفريق الطبي بالمستشفى باستقبال المريض والقيام بجميع التشخيصات اللازمة لتحديد مرحلة سرطان الرئة، و أسباب الإصابة ومن ثم تحديد نوع العلاج المناسب للحالة.

تشخيص سرطان الرئة في تركيا

عند وصول المريض إلى المستشفى يقوم الفريق الطبي بتجهيز المريض للخضوع للفحوصات لتشخيص المرض، وتعمل تلك الفحوصات على اكتشاف مرحلة المرض، وهل انتشر ام مازل في مكانه ، ومنها يحدد الطبيب المختص أي نوع من العلاج يناسب تلك المرحلة ومن بين تلك الفحوصات.

أولا اختبارات التصوير: يعمل هذا الفحص على الكشف عن وجود كتلة أو عُقَيدة غير طبيعية داخل الرئة ، ويمكن أن يكشف ذلك الفحص عن وجود آفات صغيرة في الرئة ربما لم تتمكن الأشعة السينية من اكتشافها.

فحص خلايا البلغم: ومن بين طرق تشخيص سرطان الرئة فحص خلايا البلغم إذا كان المريض مصابًا بسعال وإفراز بلغم، فيمكن أن يكشف هذا الفحص ويكون تحت المجهر أحيانًا عن وجود خلايا سرطان الرئة.

عينة نسيجية (خزعة): يجرى تلك الفحص عن طريق أخذ عينة من الخلايا غير الطبيعية أو المشكوك فيها في إجراء يسمى الخزعة، يمكن للطبيب المعالج أخذ الخزعة بعدة طرق، ويتضمن ذلك تنظير القصبات، وفيه يقوم الطبيب بفحص المناطق غير الطبيعية في الرئتين باستخدام أنبوب مُضاء يتم تمريره من خلال الحلق إلى الرئتين مباشرة.

كما يوجد طريقة أخرى وهي تنظير المنصف، وفيه يتم إجراء شق جراحي في قاعدة الرقبة ويتم إدخال أدوات جراحية خلف عظمة الصدر لأخذ عينات نسيجية من العُقَد اللمفية.
أما الطريقة الثالثة فهي الخزعة بالإبرة، حيث يقوم الطبيب باستخدام الابرة للتصوير بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب لتوجيه إبرة عبر جدار الصدر إلى أنسجة الرئة لجمع الخلايا المشتبه بها.

طرق تحديد مرحلة سرطان الرئة في تركيا

في مستشفى بروليف التخصصية بتركيا بمجرد تشخيص المريض والتأكد من كونه مصاب بسرطان الرئة، يعمل الطبيب المعالج لك على تحديد مدى (مرحلة) السرطان . قد تتضمن اختبارات تحديد مرحلة المرض إجراءات التصوير التي تسمح للطبيب المعالج لك بالبحث عن دليل على انتشار السرطان خارج رئتيك. تشمل هذه الاختبارات التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) ومسح العظام.

يشار إلى مراحل سرطان الرئة بالأرقام الرومانية التي تكون من المرحلة صفر 0 والمرحلة الرابعة IV، وتشير أدنى المراحل إلى السرطان الذي يقتصر على الرئة. يشير الوصول إلى المرحلة الرابعة IV إلى أن السرطان أصبح متقدمًا وقد انتشر في أماكن أخرى بالجسم.

دورك لاتخاذ الخطوة الصحيحة

احصل على استشارتك الطبية المجانية

استشارة مجانية !

علاج سرطان الرئة في تركيا

يلجأ الفريق الطبي المتخصص داخل مستشفى بروليف إلى الجراحة لاستئصال الورم من الرئتين، وتتوقف تلك الجراحة على حالة المريض والمرحلة التي وصل إليها المرض.
أثناء القيام بالجراحة، يعمل الطبيب الجراح على إزالة سرطان الرئة وجزء من الأنسجة السليمة حول الورم. وتتعدد أنواع الجراحات لإزالة سرطان الرئة كالآتي:

أولا الاستئصال الإسفيني : ويقوم الطبيب في العملية على إزالة جزء صغير من الرئة وجزء من النسيج السليم حول الورم.

ثانيا الاستئصال المقطعي: يعنى هذا الاستئصال على إزالة جزء أكبر من الرئة وليس الفص كامل.

ثالثا استئصال الفص: في هذه المرحلة يكون الورم قد انتقل إلى باقي فص الرئة ويقوم الطبيب بإزالة الفص كامل من رئة واحدة.

استئصال الرئة :وهنا يكون المرض قد تفشى في الرئة بأكملها، وتقوم تلك الجراحة على إزالة الرئة بأكملها

إذا خضع المريض في هذه المرحلة لعملية جراحية، فقد يزيل الجراح أيضًا العُقد اللمفية من صدر المريض لفحصها بحثًا عن علامات تدل على وجود السرطان.

العلاج الإشعاعي ل سرطان الرئة في تركيا

تَستخدم المعالجة الإشعاعية حزم أشعة مرتفعةَ الطاقة من مصادر مثل الأشعة السينية والبروتونات، للقضاء على الخلايا السرطانية. وأثناء المعالجة الإشعاعية، تستلقي على طاولة بينما تتحرك جهاز من حولك حيث يوجَّه الإشعاع إلى نقاط دقيقة في جسمكَ.

وبالنسبة إلى المصابين بسرطان الرئة المتطور موضعيًا، قد يتم استخدام الإشعاع قبل الجراحة أو بعدها. وغالبًا ما يكون مصحوبًا بعلاجات كيميائية. إذا لم تكن الجراحة من بين الخيارات المطروحة، فربما تمثل المعالجة الكيميائية المصحوبة بالمعالجة الإشعاعية العلاج الأساسي.

أما فيما يتعلق بحالات الإصابة بسرطان الرئة المتطور والأورام التي انتشرت في أجزاء أخرى من الجسم، فقد تساعد المعالجة الإشعاعية في التخفيف من الأعراض، كالشعور بالألم.

العلاج الكيميائي ل سرطان الرئة في تركيا

يستخدم العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية، وقد يُعطى أحد أدوية العلاج الكيميائي أو أكثر بطريقتين، إما عن طريق أحد الأوردة الموجودة بذراع المريض (وريديًّا) أو عن طريق الفم.

عادةً ما يتم إعطاء مجموعة من الأدوية في شكل جرعات من العلاجات على مدى أسابيع أو أشهر، وذلك مع مراعاة أن يتخللها فترات توقف بها العلاج تسمى فترات الراحة حتى يتمكن المريض من التعافي، ويقرر الطبيب الخضوع للعلاج الكيميائي بعد العمليات الجراحية لإستئصال الورم، وذلك لقتل أي خلايا سرطانية متبقية.

ويمكن أن يؤخذ بمفرده أو مرافقا للعلاج الإشعاعي. يمكن أيضًا استخدام العلاج الكيميائي قبل الجراحة وذلك لتصغير حجم السرطانات وتسهيل إزالتها، أما في الحالات المتقدمة من المرض، يؤخذ العلاج الكيميائي فقط لتقليل الأعراض وتخفيف الآلام.

العلاج المناعي ل سرطان الرئة في تركيا

تعتمد هذه المعالَجة المناعية على الاعتماد على جهازك المناعي لمحاربة السرطان، ويعني ذلك القيام بتعزيز جهازك المناعي غالبا ما يعجز الجهاز المناعي على مواجهة الخلايا السرطانية، وذلك لأن الخلايا السرطانية تُنتِج بروتينات تُخفيها عن خلايا الجهاز المناعي. تقوم المعالجة المناعية بتلك المهمة، وتقتصر تلك العلاجات على علاج المراحل المتقدمة من السرطان.

ما هي طرق علاج سرطان الرئة في تركيا ؟

 

سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة :

يعتمد اختيار العلاج على مدى انتشار الورم.
في هذه المجموعة من سرطان الرئة، تعد الجراحة من أكثر طرق العلاج شيوعاً.
يتم استخدام العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي لإبطاء التقدم وإدارة أعراضه .

سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة :

يوجد العديد من الحالات المصابة بالورم المنتشر في مناطق أخرى من الجسم عند تشخيص الحالة لأول مرة.
لذلك يكون من الممكن استخدام الجراحة في حالات نادرة جدا من سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة. الأطباء يفضلون عادة العلاج الكيميائي لتدمير الخلايا السرطانية التي انتشرت بالفعل في الجسم. يمكن أن يستهدف العلاج، بما في ذلك العلاج الكيميائي، الورم الموجود في أورام الرئة أو النقائل السرطانية الموجودة في مناطق الجسم الأخرى. كما يمكن تطبيق العلاج الإشعاعي للدماغ لبعض المرضى حتى لو لم يكن هناك سرطان في الدماغ. يشار إلى هذا العلاج الإشعاعي في الجمجمة بالعلاج الاشعاعي الوقائي. حيث يستخدم العلاج الإشعاعي لمنع حدوث ورم خبيث في المخ. يمكن استخدام واحد أو أكثر من العلاجات التالية وفقا لحجم الورم ومدى انتشاره ونوعه.

كم يعيش مريض سرطان الرئة ؟

مدة بقاء مريض سرطان الرئة على قيد الحياة لسرطان الرئة لمدة خمس سنوات (18.6 بالمائة) أقل من العديد من مواقع السرطان الرائدة الأخرى ، مثل القولون والمستقيم (64.5 بالمائة) والثدي (89.6 بالمائة) والبروستاتا (98.2 بالمائة)، ويموت أكثر من نصف المصابين بسرطان الرئة في غضون عام واحد من تشخيصهم.

أما عن كم يعيش مريض سرطان الرئة على قيد الحياة فيكون لمدة خمس سنوات لسرطان الرئة هو 56 في المائة للحالات المكتشفة عندما لا يزال المرض موضعيًا (داخل الرئتين)، ومع ذلك ، يتم تشخيص 16 بالمائة فقط من حالات سرطان الرئة في مرحلة مبكرة، بالنسبة للأورام البعيدة (التي تنتشر إلى أعضاء أخرى) ، فإن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات هو 5 بالمائة فقط.

الرعاية التلطيفية ل سرطان الرئة في تركيا

من الخدمات الفريدة داخل مستشفى بروليف التخصصية، وجود فريق الرعاية التلطيفية،حيث يحتاج مريض السرطان إلى رعاية داعمة، أو الرعاية التلطيفية وذلك لما يشعر به المريض من أعراض وآثار جانبية للعلاج، حيث يقوم فريق العلاج التلطيفي على مساعدة المريض على تخطي تلك الفترة

حدد موعدك اليوم !

تواصل معنا الان

في واتساب

نحن دائماً في الخدمة

اتصل بنا !

Leave a Reply