الجراحة العامة

علاج القرحة في تركيا

By مايو 29, 2021No Comments
القرحة في تركيا

ماهي القرحة ومالفرق بين القرحة المعدية وقرحة الأثني عشر ؟

القرحة الهضمية هي شق في البطانة الداخلية لجدار المعدة أو أول جزء من الامعاء الدقيقة أو في بعض الأحيان المريئ الأسفل ، تسمي القرحة التي تصيب المعدة بالقرحة المعدية ويطلق على ما تصيب الجزء الأول من الامعاء ب قرحة الاثنى عشر.

ومن الأعراض الشائعة لقرحة الاثنى عشري الاستيقاظ ليلًا بسبب آلام في الجزء الأعلى من البطن أو ألم أعلى بطن يتحسن مع تناول الطعام، أما في حالة القرحة المعدية، قد يزداد الألم سوءًا عند تناول الطعام، غالبًا ما يوصف الألم على أنه عسر هضم أو وجع شديد.

تشمل أعراض أخرى التجشؤ أو الغثيان أو فقدان الوزن أو فقدان الشهية، وما يقارب ثلث كبار السن لا يعانون من أي أعراض، كما قد تشمل المضاعفات النزيف وثقب في المعدة وانسداد بالمعدة، ويحث النزيف في نحو 15% من الناس فقط.

 

هناك ثلاث أنواع من القرحة :

القرحة المعدية

قرحة الأثني عشر

قرحة المريئ

 

أعراض القرحة المعدية أو أعراض القرحة الهضمية وكيف يمكن اكتشاف نوع القرحة :

 

ألم في البطن : ألم في رأس المعدة، ولهُ علاقة وثيقة بأوقات وجبات الطعام.

 فبعد حوالي 3 ساعات من تناول الوجبة ف قرحة الاثنى عشر تصبح بعد تناول الطعام أقل تهيجاً بينما قرحة المعدة تثار في نفس الحالة.

الشعور بالانتفاخ وكثرة غازات البطن

الإقياء وسببه اندفاع اللعاب بعد سلسلة من التقيؤات الخفيفة ويرافقه غثيان 

قيئ مدمى وسببه نزيف المعدة

براز غامق لدرجة السواد

المرضى فوق سن ال45 وفي فترة أكثر من أسبوعين من ظهور الأعراض السابق ذكرها، تكون احتمالات القرحة الهضمية لديهم عالية وكافية لخضوعهم للفحص السريع والمؤكد عن طريق استخدام المنظار المعدي المريئي.

الأعراض المرتبطة بوقت تناول الطعام قد تكون مختلفة بين قرحة بالمعدة وقرحة بالاثني عشر ، القرحة المعدية قد تسبب ألم في فم المعدة خلال تناول الوجبة بسبب إفراز حمض المعدة أو بعد الوجبة مباشرة بسبب قاعدية الاثنى عشر التي تصعد إلى المعدة.

أما أعراض قرحة الاثنى عشر، فتظهر قبل تناول الوجبة عندما يعبر الحمض المنبه للجوع الأثني عشر. على أية حال، هذه الأعراض ليست علامات واقعية أو حقيقية خلال الفحص السريري.

 

يعتمد علاج القرحة الهضمية في تركيا على سبب حدوث القرحة :

يكون علاج القروح الهضمية المعدية عادة قتل بكتيريا المَلوية البَوابية عند تواجدها ما يلغي أو يقلل استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرودية عند الإمكان ويساعد قرحتك على التعافي مع الأدوية.

الأدوية المستخدمة لعلاج قرحة المعدة في تركيا :

أدوية مضادات حيوية لعلاج الالتهاب و قتل البكتيريا المَلوية البَوابية.

 إذا وُجدت بكتيريا المَلوية البَوابية في سبيلك الهضمي، فقد يوصي طبيبك بمزيج من المضادات الحيوية لقتل البكتيريا. .

سيتم تحديد المضادات الحيوية المستخدمة اعتمادًا على وضعك الصحي وعمرك و مكان إقامتك ومعدلات مقاومة المضاد الحيوي الحالية.

 وستحتاج في الأغلب لتناول مضادات حيوية لعلاج الالتهاب لمدة أسبوعين، بالإضافة إلى أدوية أخرى لتخفيف حموضة المعدة، بما في ذلك مثبط مضخة البروتون.

الأدوية التي تمنع إنتاج الحمض وتحفز الشفاء.

تقلل مثبطات مضخة البروتون من حمض المعدة عن طريق تثبيط نشاط أجزاء الخلايا المنتجة للحمض. وتشمل هذه الأدوية تلك التي تُصرف بوصفة طبية والمتاحة دون وصفة طبية.

الاستخدام طويل المدى لمثبطات مضخات البروتون، وخاصة بجرعات عالية، قد يزيد من خطر تعرضك لكسور الورك والرسغ والعمود الفقري.لذا يجب عليك استشارة الطبيب واتباع توصياته بحذر، اسأل طبيبك عما إذا كان تناول مكمّلات الكالسيوم قد يخفِّض من هذا الخطر أم لا.

أدوية تقليل إنتاج الحمض. تستخدم هذه الأدوية ( حاصرات الحمض) وتدعى أيضًا حاصرات هيستامين من كمية أحماض المعدة المنبعثة في السبيل الهضمي، ما يسكن ألم القرحة ويحفز الشفاء.

مضادات الحموضة التي تعادل حمض المعدة ، تعادل مضادات الحموضة حمض المعدة الموجود ويمكنها تسكين الألم بسرعة.

يمكن أن تخفف مضادات الحموضة من أعراض القرحة ، لكنها لا تستخدم عمومًا للشفاء من القرحة.

الأدوية التي تحمي بطانة معدتك والأمعاء الدقيقة. في بعض الأحوال قد يصف طبيبك أدوية تسمى الواقيات الخلوية، وهي أدوية تساعد على حماية الأنسجة المبطنة لمعدتك والأمعاء الدقيقة.

دورك لاتخاذ الخطوة الصحيحة

احصل على استشارتك الطبية المجانية

استشارة مجانية !

علاج قرحة المعدة في تركيا أوعلاج القرحة  الهضمية في تركيا نهائيا :

 

. المعالجة الجراحية المستعجلة لعلاج المضاعفات التي تشكل خطر الحياة، في حال النزيف يجب وقف النزيف من الوعاء الدموي، وفي حال الثقب يجب إغلاقه، وكذلك الأمر عند الاختراق.

. المعالجة الجراحية لعلاج الحالات المستعصية، وهدف جميع العمليات الجراحية هو الإقلال من إفراز الحمض المعدي، أو استئصال القرحة نفسها.

كيف يمكن الوقاية من القرحة ؟

العناية بالنظافة الشخصية لتقليل احتمالية العدوى بجرثومة الملوية البوابية، ويشمل ذلك غسل اليدين قبل الوجبات، وغسل الخضراوات والفواكه جيدًا، وعدم استعمال أدوات الآخرين الشخصية وأدوات طعامهم.

عدم تناول الأدوية إلا باستشارة طبية، وتجنب الإفراط في استخدام المسكنات للألم خاصة مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية.

التحكم في ارتجاع حمض المعدة وذلك بتجنب المأكولات الحارة (المخللات، الشطة ، الفلفل… الخ) والدهنية، وتجنب الاستلقاء بعد الوجبات على الأقل لمدة ثلاث ساعات، رفع الرأس والكتفين عند النوم، وإنقاص الوزن.

تجنب شرب الكحول، والإقلاع عن التدخين.

مضاعفات القرحة :

يمكن أن يؤدي إهمال القرحة إلى مضاعفات خطيرة مثل :

النزيف الداخلي:

يمكن أن يحدث النزيف كفقدان بطيء للدم يؤدي إلى فقر الدم أو فقدان دم شديد قد يتطلب دخول المستشفى أو نقل الدم. يمكن أن يؤدي فقدان الدم الشديد إلى قيء أسود أو دموي ، أو براز أسود أو دموي.

انثقاب (ثقب) في جدار المعدة:

يمكن أن تترك قرح المعدة ثقبًا (ثقبًا) في جدار المعدة أو الأمعاء الدقيقة ، مما قد يزيد من خطر الإصابة بعدوى خطيرة في تجويف البطن (التهاب الصفاق).

إعاقة مرور الطعام :

يمكن لقرحة المعدة أن تمنع مرور الطعام عبر الجهاز الهضمي. هذا يجعلك تشعر بالشبع بسهولة وتتقيأ وتفقد الوزن من خلال التورم الناتج عن الالتهاب أو من الندوب.

سرطان المعدة :

أظهرت الدراسات أن الأشخاص المصابين بالبكتيريا الحلزونية هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة.

قرحة القولون :

تُصيب قرحة القولون مناطق مُعينة من الجهاز الهضمي.

بحيث يحدث التهاب في الأمعاء الغليظة المعروفة بالقولون، أو المستقيم، أو كلاهما، وينتج عن الالتهاب تقرحات صغيرة على بطانة القولون تُسمى تقرحات، وعادةً ما تبدأ هذه التقرحات في المستقيم ثمَّ تنتشر إلى القولون كاملاً.

ما يؤدي إلى الإصابة بنزيف وإخراج مخاط وقيح، ومن الجدير بالذكر أنّ التهاب القولون التقرحي يُسبّب حركة سريعة لمكونات الأمعاء، ويدفع الأمعاء إلى تفريغ مكوناتها بشكل متكرر، وتجدر الإشارة إلى أنَّ التهاب القولون التقرحي يُصيب جميع الأشخاص من مختلف الأعمار، ومعظم الأشخاص يتمّ تشخيصهم في عُمر 15-35 عاماً، وتظهر زيادة طفيفة أخرى بعد سن 50 عاماً في نسبة تشخيص المرض، وعادةً ما تكون الحالات من الرجال.

قد يصاحب الإصابة بقرحة القولون ظهور العديد من الأعراض

ومن أعراض الإصابة بقرحة القولون :

الإسهال المصحوب بالدم مع احتمالية وجود قيح في البراز أيضاً

المعاناة من آلام تشنجية في البطن

ارتفاع الحرارة

الشعور بالتعب والأعياء و الغثيان وفقدان الشهية وعدم الشعور بالجوع

فقدان الوزن

وجود حاجة ملحة لتفرغة القولون فوراً.

نتجفاف الجسم.

ظهور ألم وتورم في المفاصل.

المعاناة من ألم في العين عند النظر إلى ضوء مُشع وظهور التهاب في العين.

الشعور بعدم الراحة عند حفظ البراز في الأمعاء لمدة طويلة .

عدم الشعور بتفريغ القولون بعد قضاء الحاجة.

الإصابة بفقر الدم. الإصابة بقروح الفم.

ظهور تقرحات في الجلد.

زيادة في غازات وأصوات البطن.

الشعور بألم في المستقيم.

حدد موعدك اليوم !

تواصل معنا الان

في واتساب

نحن دائماً في الخدمة

اتصل بنا !

Leave a Reply